Thursday, 30 May 2013

1 comments

t= 2:07 am

يسير عائدا إلي منزله آملا أن ينام فور وصوله عسى أن يستيقظ في الثامنة وينزل ليستكمل مذاكرته
ينظر إلى السماء، يقع بصره على نصف القمر الساطع
تذكر عندما رآه منذ بضعة أيام بدرا مكتملا..
حينما كان أمل أن يستطيع الانتهاء من مذاكرة الفيزياء مازال موجود بداخله..
لم تكد تلك الأفكار تمر بذهنه حتى غطت الغيوم القمر وحجبته تماما
لتذكره بأن الأوان قد فات.. وأن حلمه بـ "لمّ" المادة لن يتحقق أبدا
لم يتمكن من رؤية الغيوم و هي تنقشع لأنه كان قد بدء هبوط درجات النفق
آملًا أملًا واهيا أن يتمكن من إنقاذ نفسه ومستقبله من الإنحدار نحو الهاوية...